logo

العودة   منتدى هندسة دوت كوم > الأقســــــام الهندسية > منتدى الهندسة المعمارية

منتدى الهندسة المعمارية خاص بقسم الهندسة المعمارية والتخطيط

Tags H1 to H6

منتدى هندسة دوت كوم

العماره والعولمه

العماره والعولمه

Email

 

 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-22-2009, 02:02 PM   #1
dodo_dovelike
مشرف قسم الهندسة المعمارية والنووية

 
الصورة الرمزية dodo_dovelike
 
Info
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 1,024
شكراً: 4
تم شكره 22 مرة في 18 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10 dodo_dovelike على طريق التميز

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى dodo_dovelike إرسال رسالة عبر Skype إلى dodo_dovelike
Bookmark and Share
Mmyaz العماره والعولمه

العماره والعولمه


حين اتصل بي الصديق الدكتور عبدالحليم ابراهيم استاذ العماره المرموق لكي اشترك في الندوه التي عقدها قسم الهندسه المعماريه في كليه الهندسه بجامعه القاهره في‏18‏ مايو‏1999,‏ والتي كان موضوعها العماره المصريه وتحديات العولمه رحبت بالاشترك فيها بدون ادني تردد‏.‏ ويرد ذلك الي انني الباحث في علم الاجتماع اهتممت بموضوع العماره من سنين طويله ترجع الي بدايه اشتغالي بالبحث العلمي في المركز القومي للبحوث الاجتماعيه والجنائيه وذلك في اواخر الخمسينيات‏.‏ فقد كان حظي ان يختارني المركز عضوا في فريق بحثي تشكل لاجراء مسح ثقافي واجتماعي واقتصادي لكل القري النوبيه من اسوان الي ادندان‏,‏ لدراسه اوضاع المجتمع النوبي قبل بناء السد العالي‏,‏ وتمهيدا لتهجير النوبيين الي قري جديده تبني لهم في كوم امبو‏.‏ تشكل فريق البحث وكان ابرز عضو فيه المرحوم المهندس حسن فتحي المعماري المصري العالمي الشهير‏.‏ واقلعنا من اسوان علي متن سفينه اثريه كان يستخدمها درايتون مفتش الاثار المصريه الفرنسي‏,‏ وزرنا كل القري النوبيه بدون استثناء‏,‏ وكتبنا تقريرا بحثيا عن كل قريه‏,‏ واستطعنا في النهايه ان نستخلص التضاريس الاساسيه للمجتمع النوبي وبنائه الاجتماعي وتركيبته الاقتصاديه وقيمه الجماليه‏,‏ حتي تكون هذه المعلومات تحت بصر المخطط الاقتصادي والاجتماعي والمعماري‏,‏ الذي سيصمم القري النوبيه الجديده في كوم امبو‏.‏

كانت خبره فريد ه لي ابرزت لي العلاقه الوثيقه بين العماره والظروف السياسيه والقيم الاجتماعيه والثقافيه‏,‏ من خلال تجربه عمليه عايشتها مع فريق البحث يوما بيوم‏.‏ وتم التهجير وانتقل النوبيون الي كوم امبو‏.‏ وكلف فريق بحث اخر برئاستي لمتابعه النوبيين في موقعهم الجديد‏,‏ لدراسه مدي تكيفهم مع البيئه الجديده‏.‏
لم يكن لدي المخططين الوقت لكي يستمعوا للنصائح الثمينه التي اسداها لهم حسن فتحي‏,‏ والتي تركزت حول اهميه اقامه مركز تدريب صغير في اسوان يجمع فيه البناءون من النوبه الذين بنوا البيوت عبر عشرات السنين لتطوير اساليبهم في البناء بالمواد المحليه‏.‏ واندفع المخططون بجهاله بيروقراطيه لكي يوزعوا البيوت الجديده علي السكان بحسب تعداد كل اسره‏,‏ غير ملقين اي اعتبار لطريقه بناء البيت النوبي‏,‏ ولا لتجاور الاسره النوبيه الممتده بحسب القرابه‏.‏ وهكذا تشتت البنيات او العائلات الكبيره في مواقع القري الجديده‏,‏ نتيجه لتجاهل الاعتبارات الاجتماعيه‏.‏

كما تم تجاهل القيم الجماليه النوبيه الاصيله‏,‏ والتي كانت تبرز اساسا في تزيين ابواب البيوت بطريقه تعبر عن احساس النوبيين بالجمال‏.‏ وحين قارنا بين هذه الابواب التقليديه الجميله التي شاهدناها في القري القديمه بالابواب المصنوعه من الخشب الحبيبي الرخيص في النوبه الجديده ادركنا عمق الفارق‏!‏
غير ان خبرتي المبكره في علاقه العماره بالمجتمع والثقافه‏,‏ دعمها بعد ذلك بوقت طويل قراءاتي في فلسفه مابعد الحداثه‏,‏ والتي كشفت لي عن ان مابعد الحداثه كتيار فلسفي وفكري يطمح الي تجاوز الحداثه بكل فنونها وادابها وفكرها بل وعمارتها‏,‏ الي افاق ارحب واكثر تنوعا واعمق اختلافا‏,‏ ظهر اول ماظهر في مجال العماره‏,‏ كما توكد ذلك مولفات فلاسفه العماره ومن ابرزهم شارلز جنكز وقنتودي‏.‏ ولكن كيف تختلف عماره الحداثه عن عماره مابعد الحداثه؟ هذا سوال صعب لانه يتعلق بجوانب فنيه يصعب التطرق اليها في هذا المقال‏,‏ ولكن لاباس من ان نركز علي جانب مهم يبرز الفروق‏.‏

الحداثه الغربيه كانت تعتمد علي نظريه خطيه ‏Linear في التاريخ الانساني‏,‏ تقوم علي اساس ان التاريخ الانساني يتقدم من مرحله الي مرحله اخري‏.‏ بمعني ان المرحله الراهنه تعتبر متقدمه اذا ماقيست بالمرحله السابقه‏,‏ حركه مابعد الحداثه تتبني موقفا مخالفا‏,‏ وتقول ان هذا التقييم وهم باطل‏,‏ لان التاريخ الانساني كما يعرف التقدم فهو يعرف التراجع ايضا‏!‏ ويضربون مثالا بارزا بظهور النازيه والفاشيه في اوروبا‏,‏ والتي تعد تراجعا حضاريا عما سبقها‏.‏ وقد طبقت الحداثه في العماره نفس الفكره‏,‏ فكانت لاتقبل من المعماريين بعد سياده العماره الوظيفيه الرجوع الي الطرز المعماريه السابقه عليها‏,‏ لان تاريخ العماره كما التاريخ الانساني ينبغي ان يسير في خط صاعد‏.‏

غير ان حركه مابعد الحداثه في العماره حطمت هذا المبدا‏,‏ حين تساءل بعض الرواد من معماري مابعد الحداثه‏:‏ ما الذي يمنعنا الان من تصميم مبني حديث ونجعل الواجهه مزدانه باعمده علي الطريقه الرومانيه اوالفرعونيه‏,‏ ثم في داخل المبني نولف بين طرز مختلفه من عصور مختلفه لتحقيق هدف المنفعه والجمال معا في تصميم المبني؟

وهكذا اعلن فلاسفه عماره ما بعد الحداثه الموت النهائي لعماره الحداثه‏.‏ وبلغت السخريه بشارلز جنكز ان يقرر ان عماره الحداثه انتهت تاريخيا في سانت لويس بولايه ميسوري الامريكيه وذلك في‏15‏ يوليو عام‏1972‏ الساعه الثالثه واثنتين وثلاثين دقيقه‏!‏ وهذا التوقيت يشير الي توقيت نسف مجموعه عمارات سكنيه شعبيه اقيمت لمحدودي الدخل‏,‏ ورفضوا سكناها لقبحها وعدم ملاءمتها لقيمهم الاجتماعيه والجماليه‏,‏ وتحولت مع الزمن الي اوكار للمجرمين ومهربي المخدرات‏.‏ ولم يجد الاداريون بدا من اصدار قرار بنسفها بالديناميت‏!‏ وهكذا اصبحت هذه الواقعه الفريده رمزا لافلاس عماره الحداثه‏!‏

وقد اتيح لي منذ شهور ان اراس في بيروت بتكليف من مركز دراسات الوحده العربيه ندوه لمناقشه كتاب الفه المعماري العراقي المشهور رفعت الجادرجي عن بنيويه العماره شارك فيها نقيب المهندسين اللبنانيين بالاضافه الي عدد من خيره اساتذه العماره‏,‏ ونشرت وقائع الندوه في مجله المستقبل العربي‏.‏

مشكله الاتصال والانعزال
سقت الملاحظات السابقه في بدايه محاضرتي في الندوه لكي ابرر لماذا اجلس علي المنصه وحولي مجموعه من خيره اساتذه العماره الدكتور عبدالحليم ابراهيم‏,‏ والدكتور علي رافت والدكتوره سوسن حلمي والتي سبق ان اعدت بحثا ممتازا للاستاذيه عن العولمه والعماره‏.‏

صحيح انني كنت ساحاضر في موضوع العولمه وهو موضوع كتبت بصدده مقالات متعدده جمعت في كتاب صدر هذا العام بعنوان العولمه والطريق الثالث‏(‏ دار نشر ميريت‏1999)‏ غير ان الربط بين العولمه والعماره كان يحتاج الي تبرير من جانبي كمحاضر‏,‏ لكي يقدم تفسيرا لتعرضي للعماره‏.‏

وايا ما كان الامر‏,‏ ففي مجال عرضي للموضوع قارنت بين الثوره الصناعيه والتي كان فيها البطل الرئيسي هو الاله بكل انواعها‏,‏ وبين الثوره العلميه والتكنولوجيه والاتصاليه التي ساعدت علي انشاء مجتمع المعلومات العالمي‏,‏ والبطل الرئيسي فيها بلا جدال هي شبكه الانترنت‏.‏

وكما ان كتابا عديدين من بينهم بعض الادباء الموهوبين مثل ه‏.‏ ج‏.‏ ولز و فورستر تحدثوا عن مخاطر الاليه التي غزت المجتمع الانساني بحكم انتشار الالات‏,‏ فان كتابا روادا يكتبون اليوم عن مخاطر الانعزال الذي يمكن ان يتولد من فرط الاتصال المتزايد‏!‏ بعباره اخري مادام الفرد سيستطيع من خلال الانترنت وهو جالس قبال جهاز الكمبيوتر ساعات طويله ان يتصل بالعالم كله‏,‏ من خلال الاطلاع المباشر علي الوثائق والمعلومات في الشبكه‏,‏ ومن خلال البريد الالكتروني‏,‏ ومن خلال الحوار مع جماعات النقاش في كل انحاء المعموره‏,‏ اليس هناك احتمال كبير في ان ينعزل هذا الفرد عن اسرته واصدقائه بل وعن مجتمعه‏,‏ ويقنع بالاتصال الكوني عبر الفضاء بدلا من تفاعله الحقيقي والحميم مع الاسره وجماعات الاصدقاء والزملاء؟
وهكذا يمكن القول ان التحدي الاكبر الذي سيجابه المعماريين في القرن الحادي والعشرين هو كيف سيتصدون لمشكله امكانيه الاتصال الكوني المتزايد ومخاطر الانعزال الاجتماعي العميق في نفس الوقت‏.‏ سواء علي مستوي تخطيط المدن‏,‏ او تصميم البيوت او تنظيم المكاتب الاداريه‏.‏

ومما يكشف عن مخاطر الانعزال‏,‏ ما قراته موخرا في احدي المجلات الاوربيه من ان مستثمرا ذكيا اختار قريه ايطاليه قديمه تقع في مكان طبيعي خلاب وقام بترميم وتجديد بيوتها‏,‏ بصوره عصريه مبهره وباعها لرجال الاعمال الذين يفضلون قضاء عطله نهايه الاسبوع في الريف‏.‏ يقول التحقيق الصحفي‏,‏ بعد بيع بيوت القريه كلها‏,‏ كانت تتوالي السيارات الفاخره التي تحمل اصحابها من الاثرياء الي القريه‏,‏ وينزل صاحب السياره‏,‏ ويدخل المنزل العصري المزود بكل ادوات الاتصال الكونيه‏,‏ ولايخرج منه الا بعد انتهاء ايام العطله الاسبوعيه‏,‏ لان ما لديه من وسائل ووسائط الكترونيه تغنيه عن الخروج من المنزل‏,‏ لتامل الطبيعه بعيون مجرده‏.‏
هذه الواقعه قد تكون تاكيدا لفكره ان مخاطر الاتصال الكوني المتزايد قد تودي الي عزله اجتماعيه مفرطه‏,‏ لها سلبياتها المتعدده من وجهه النظر الثقافيه‏.‏

ولاشك ان العولمه بطابعها الكوني الاقتصادي والسياسي والثقافي‏,‏ ستكون لها اثار عميقه علي الفكر المعماري والممارسه المعماريه في مصر‏.‏ فالفكر المعماري وحتي قبل ذيوع العولمه بادواتها الاتصاليه الكونيه اثر تاثيرا بالغا في العماره المصريه‏.‏ ولاشك ان نزوع العولمه لصياغه ثقافه كونيه لها معاييرها المتشابهه وقيمها التي تنزع الي توحيد الاذواق وتقنين القيم الجماليه خدمه لاهداف السوق الاستهلاكيه التي تسعي الي زياده اعداد المستهلكين باطراد‏,‏ واستهلاكهم لنفس السلع‏,‏ قد يودي الي اتجاه المعماريين المصريين الي تقليد النماذج العالميه في العماره بغير اعتداد يذكر بالقيم الثقافيه المصريه‏,‏ او بالاذواق المحليه‏,‏ او بالتراث الاجتماعي‏.‏ وهنا تبدو سلبيه تاثر العماره بالعولمه‏.‏ غير ان هناك بالقطع جوانب ايجابيه من التفاعل بين العولمه والمحليه‏,‏ ابرزها ولاشك الحلول المستحدثه التي سيبتكرها الفكر المعماري العالمي لمشكلات الفضاء والفراغ علي مستوي تخطيط المدن وتشييد العمارات السكنيه والاداريه‏.‏ وليس هناك من شك ان دروس التاريخ تثبت لنا ان التفاعل الحضاري الخلاق بين القيم الثقافيه المختلفه‏,‏ هي اساس تقدم المجتمعات‏.‏ فما بالنا اذا كان هذا التفاعل الحضاري اخذ يتعمق اليوم بمتواليه هندسيه في ظل ثوره المعلومات والاتصالات الكبري؟


نشر هذا المقال في جريدة الاهرام ، العدد 41079 الصادر يوم الخميس 27 مايو 1999.

 

الموضوع الأصلي : العماره والعولمه     -||-     المصدر : هندسة دوت كوم     -||-     الكاتب : dodo_dovelike

dodo_dovelike غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-23-2009, 08:10 PM   #2
سيد ابوليلة
مشرف عام الهندسة المدنية (حاصل على جائزة أفضل موضوع)

 
الصورة الرمزية سيد ابوليلة
 
Info
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 3,444
شكراً: 0
تم شكره 44 مرة في 39 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 23 سيد ابوليلة سيصبح متميزا في وقت قريب

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى سيد ابوليلة
Bookmark and Share
افتراضي

__________________
سيد ابوليلة غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-02-2009, 10:53 PM   #3
dodo_dovelike
مشرف قسم الهندسة المعمارية والنووية

 
الصورة الرمزية dodo_dovelike
 
Info
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 1,024
شكراً: 4
تم شكره 22 مرة في 18 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10 dodo_dovelike على طريق التميز

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى dodo_dovelike إرسال رسالة عبر Skype إلى dodo_dovelike
Bookmark and Share
افتراضي

شكرا على المرور الكريم

__________________

حياتنا لوحة فنية ألوانها القول وأشكالها العمل وإطارها العمر ورسامها نحن فإذا انقضت حياتنا اكتملت اللوحة وعلى قدر روعتها تكون قيمتها حتى إذا قامت القيامة عرض كل إنسان لوحته وانتظر عاقبته فابدع فى لوحتك فما زالت الفرشاة فى يدك
dodo_dovelike غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
عمارة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع


الساعة الآن 07:28 AM.


 
 

مواقع صديقة

هندسة دوت كوم industries news هندسة دوت كوم هندسة دوت كوم هندسة دوت كوم
المنتدى العام القسم الإسلامى قسم العلوم و الإبتكارات القسم الترفيهى منتدى الهندسة الميكانيكية
منتدى الهندسة المدنية منتدى الهندسة المعمارية منتدى الهندسة الزراعية كــتب وبرامج وصيد المواقع الهندسية منتدى برامج الكمبيوتر والإنترنت


Powered by vBulletin Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.